رئيس دولة الإمارات خلال مشاركته في قمة I2U2 : الشراكات والاقتصاد هما السبيل لمواجهة التحديات التي يشهدها العالم

         أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، أن تطوير الاقتصاد هو السبيل الأمثل لتحقيق السلام.

رئيس دولة الإمارات خلال مشاركته في قمة I2U2 : الشراكات والاقتصاد هما السبيل لمواجهة التحديات التي يشهدها العالم

وقال سموه، "سعدت بالمشاركة "عن بعد" مع قادة أمريكا وإسرائيل والهند في قمة ( I2U2 ).. نؤمن بأن تطوير الاقتصاد هو السبيل الأمثل لتحقيق السلام والأمن والتقدم، ونسعى من خلال هذه القمة إلى تعزيز الشراكات ومواجهة التحديات".

وقام صاحب السمو، مؤخراً، بتوجيه كلمة إلى أبنائه وإخوانه شعب دولة الإمارات والمقيمين على أرضها الطيبة، وسلط سموه خلالها الضوء على منهج الدولة وما تتطلع إلى تحقيقه خلال العقود المقبلة.

ومن أبرز ما جاء فيها

  - فقدنا قبل أسابيع صاحب القلب الكبير الوالد المعلم: نسأل الله للشيخ خليفة الرحمة، رافق الشيخ زايد في كل مراحل دولة الإمارات، وأدى رسالته تجاه شعبه.

-نمد يد الصداقة إلى كل دول المنطقة والعالم لتحقيق الازدهار لنا ولهم.

-سيكون التفاف الشعب حول قيادته مصدر قوتنا وعزة دولتنا.

-نمد يد الصداقة إلى كل دول المنطقة والعالم لتحقيق الازدهار لنا .

- تشاركنا في الإمارات أكثر من 200 جنسية بفعالية ونشاط في تنمية اقتصادنا.

- القدرة التنافسية الاقتصادية وتطوير القدرات في العلوم أولوية بالنسبة لنا.

-اقتصاد دولة الإمارات اليوم من أكثر الاقتصادات قوة ونموا.

-تنويع اقتصاد البلاد محور استراتيجي لخطط التنمية في الإمارات.

-مستمرون في مد يد العون إلى مختلف مجتمعات دول العالم.

- ستظل سياسة دولة الإمارات داعما للسلام في منطقتنا والعالم.

-مسؤوليتنا تأمين مستقبل مشرق لأجيال الحاضر والمستقبل.

- سنستمر في دعم جسور الحوار على أساس الاحترام المتبادل بين دول العالم.

-علينا اليوم مضاعفة الجهود لرفع مكانة الدول ومكتسباتها.

-ستواصل الإمارات دعم أمن الطاقة العالمي.

-ندعو الله أن يوفقنا ويعيننا وعليه نتوكل.

-رحم الله الشيخ خليفة بن زايد وحفظ الله بلادنا بالعز والخير.

 

أحدث أقدم