أخبار: غرفة دبي والاتحاد الإيطالي لعلوم البيئة يبحثان سبل تعزيز التعاون المشترك

 بحثت غرفة تجارة دبي في مقرها مع الاتحاد الكونفدرالي الإيطالي لعلوم البيئة، الذي يضم أكثر من 600 شركة تحت مظلته، سبل تعزيز التعاون المشترك، وإمكانية اتخاذ إمارة دبي مركزاً لتوسع هذا الاتحاد الإيطالي في أسواق المنطقة، خصوصاً مع الأولوية التي تضعها دبي ودولة الإمارات للبيئة والممارسات المستدامة للأعمال.

أخبار: غرفة دبي والاتحاد الإيطالي لعلوم البيئة يبحثان سبل تعزيز التعاون المشترك

وناقش سعادة حمد بوعميم، مدير عام غرفة دبي العلاقات الثنائية مع الوفد الإيطالي الذي ترأسه الدكتور جيوفاني بوزيتي، رئيس العلاقات الدولية في الاتحاد الكونفدرالي الإيطالي لعلوم البيئة بحضور سعادة بيكولا لينير، سفير جمهورية ايطاليا لدى الدولة، والدكتورة حبيبة المراشي، رئيس مجموعة عمل الإمارات للبيئة.

وأكد بوعميم خلال الاجتماع أهمية العلاقات الاقتصادية الإماراتية الإيطالية، وضرورة العمل على تطويرها وتنميتها بما يتلاءم مع متطلبات المرحلة القادمة، مشيراً إلى أن المجال البيئي يعتبر أحد أولويات إمارة دبي في تنويع اقتصادها، ودعم صناعاتها البيئية وممارسات شركاتها المستدامة.

ولفت بوعميم إلى الفوائد الاقتصادية الكبيرة للاقتصاد الدائري الذي يعتبر نموذجاً اقتصادياً للأعمال، ويساهم بتقليل إنتاج النفايات الصناعية والحفاظ على الموارد، معتبراً أن الشركات العاملة في الدولة تدرك أهمية الحلول البيئية المبتكرة في تعزيز إنتاجيتها وتنافسيتها وسمعتها وتطوير أعمالها.

وأضاف بوعميم " نحن مستعدون لتوفير كل الدعم للمساهمة في تأسيس شراكات اقتصادية مشتركة بين الشركات الإيطالية المتخصصة في هذه الحلول والشركات العاملة في الإمارة. فالاستدامة والحلول البيئية المبتكرة ميزة تنافسية لمجتمع الأعمال، حيث نعتبر مركز أخلاقيات الأعمال التابع للغرفة أحد مبادراتنا النوعية لمساعدة الشركات على اعتماد أفضل الممارسات البيئية والمستدامة في بيئة الأعمال." وتحدث الدكتور جيوفاني بوزيتي عن إمكانية تعاون الاتحاد مع الشركات في دبي لتطوير الجانب المستدام من الاقتصاد وخصوصاً إعادة تدوير الموارد والنفايات الناتجة عن أعمال التشييد والبناء، مشيراً إلى امتلاك الشركات الإيطالية خبرات واسعة في الحلول المبتكرة لإدارة النفايات.

وأشار بوزيتي إلى الرغبة بتوسع شركات الاتحاد الكونفدرالي الإيطالي لعلوم البيئة في الإمارات، حيث سبق للشركات الايطالية المشاركة في مؤتمرات هامة عقدت في الإمارات ومنها معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة /ويتكس/ في دبي وأسبوع أبوظبي للاستدامة، مشيراً إلى ان السوق الإماراتية تعتبر من الأسواق العالمية الرئيسية لابتكار وانتشار الحلول المبتكرة في مجال علوم البيئة والممارسات المستدامة والاقتصاد الدائري.

ويعتبر الاتحاد الكونفدرالي الإيطالي لعلوم البيئة هيئة موسعة تجمع كل الشركات العاملة في مجال حماية البيئة وإنتاج الطاقة المستدامة من النفايات في ايطاليا، حيث وصل مجموع مبيعاته إلى أكثر من 25 مليار يورو منذ تأسيسه في العام 2016، ويعمل ضمنه أكثر من 40 ألف موظف.


أحدث أقدم