"تبريد" تسهم في تجنّب أكثر من 1.35 مليون طن متري من الانبعاثات الكربونية خلال 2020

 كشفت الشركة الوطنية للتبريد المركزي "تبريد" مؤخراً، عن تقريرها السنوي الأول حول الاستدامة "الإفصاح البيئي والاجتماعي والحوكمة" والذي يوفر تحليلاً مفصلاً لأداء الشركة في الشؤون البيئية والاجتماعية والحوكمة خلال عام 2020 في مناطق عملها.

"تبريد" تسهم في تجنّب أكثر من 1.35 مليون طن متري من الانبعاثات الكربونية خلال 2020

وتم إعداد التقرير وفقًا لمعايير المبادرة العالمية لإعداد التقارير، الآلية الدولية المعتمدة لإعداد تقارير الاستدامة .. ويُجمل التقرير أهم أنشطة الشركة وإنجازاتها كما يضع الأسس والمعايير لقياس أداء الشركة في الشؤون  البيئية والمجتمعية والحوكمة مستقبلاً، بصفتها شركة رائدة على مستوى الصناعة.

وعلى الرغم من التحديات التي شهدها عام 2020، واصلت "تبريد" تسجيل تقدم ملحوظ على صعيد تحقيق أهدافها في العمل إلى جانب ضمان صحة وسلامة موظفيها في جميع مواقعها التشغيلية.

وخلال 2020، قامت شركة "تبريد" بتشغيل ست محطات جديدة لتبريد المناطق، وإضافة أكثر من 50,000 توصيل لعملاء جدد، مما رفع إجمالي توصيلات الشركة إلى 1,403,819 طن تبريد عبر عملياتها .. وكانت النتيجة الصافية المترتبة عن ذلك تجنب انبعاث أكثر من 1.35 مليون طن متري من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي أي ما يعادل إزالة 193,129 مركبة من الطرق على مدار العام، بالإضافة إلى توفير 2.26 مليار كيلوواط/ ساعة أي ما يكفي لتزويد 128,443 منزلاً بالطاقة سنوياً.

وفي ظلّ بيئة تشغيلية صعبة وسنة استثنائية بكافة المقاييس، حافظت "تبريد" على استمرارية أعمالها مع ضمان الحفاظ على صحة وسلامة موظفيها وشركائها في كافة المرافق والمنشآت التابعة لها. وواصلت الشركة أدائها القوي في مجال السلامة، فلم تسجل أي وفيات خلال العمليات التشغيلية محققةً أكثر من 12 مليون ساعة عمل بدون إصابات أو حوادث مهدرة للوقت.


أحدث أقدم